السبت 06 ربيع الأول 1439 للهجرة
25 نوفمبر 2017 للميلاد

الكاظم: حادثة اعتداء مريضي «سكلر» على طبيب إهانة لمبادئنا وقيمنا... ويجب أن يأخذ القانون مجراه

للكاتب 3 | في التصنيف أخبار طبية خاصة بـ"السكلر" | الخميس 22 شوال 1389 للهجرة 01 يناير 1970 للميلاد 04:00 صباحاً


أبدى رئيس الجمعية البحرينية لرعاية مرضى السكلر زكريا الكاظم أسفه على حادثة اعتداء مريضي سكلر جسدياً، أمس الأول الجمعة (14 أبريل/ نيسان 2017)، على طبيب في مركز أمراض الدم الوراثية بمجمع السلمانية الطبي.

وقال الكاظم إن الطبيب المعتدى عليه من قبل المريضين، أجريت له عملية وتم تضميد يده بالجبس.

وتابع «نرفض الاعتداء على الكوادر الطبية»، معتبراً أن الحادثة إهانة لنا جميعاً كبحرينيين ولقيمنا ومبادئنا وأخلاقنا»، مضيفاً أنها «لا تمثل الشارع البحريني».

وبين «يجب أن يأخذ القانون مجراه»، مضيفاً أن «الشأن الصحي مليء بالتحديات فمهما بلغ حد التحديات إلا أنه يجب ألا تصل الأمور إلى أن يتجاوز البعض حدوده على الآخر».

وقال: «نحن نرفض أن يقوم الطبيب بالاعتداء على المريض أو يقصر في حق من حقوقه وإذا ما قبلنا بهذا الأمر كمبدأ فيجب علينا في الجانب الآخر أن نرفض بشدة مغلظة أن يعتدي مريض على أحد الأطباء».

وأوضح «ليس لأحد المرضى الحق في أن يتطاول على الكوادر الطبية سواء كان كاتباً أو طبيباً أو منظفاً، فهؤلاء هم أهلنا، فالقدر كتب لنا وقدر لنا في هذه الحياة ألا نستغني عنهم».

وأضاف أن «الدولة قدمت حق العلاج للمرضى، فإذا كانت لدينا حقوق فعلينا أيضاً واجبات».

وبشأن الحادثة، قال الكاظم: «المسئولون في الوزارة أخبروني بالأمر منذ لحظة وقوعه وكنت أتابع الموضوع أولاً بأول»، مضيفاً أن «الشرطة حضرت وسجلت الواقعة والحادثة الآن في القنوات القانونية». وتابع أن «الموضوع وصل إلى أعلى المستويات بوزارة الصحة، إذ إن وزيرة الصحة كانت تتابع الموضوع، إضافة إلى وكيلة الوزارة عائشة بوعنق، والوكيل المساعد لشئون المستشفيات وليد المانع»، مضيفاً أن «الوزيرة تواصلت للاطمئنان على الطبيب والمريضين».

وأكد الكاظم أن أحد المريضين تم أخذه إلى مركز الشرطة لأنه استكمل علاجه، أما الآخر فأصرت الوزارة على عدم السماح بأخذه للمركز لضرورة استكماله العلاج.

ووجه الكاظم احترام مرضى السكلر للمجتمع البحريني، مضيفاً «نشكره على وقفوه معنا وتعاطفه معنا، ونشكر أيضاً النخب الاجتماعية والمهنية التي تقف مع مرضى السكلر».

وتابع «نشكر مرضى السكلر الذين وقفوا موقفاً مشرفاً، ويمثلوننا بأخلاقهم وسجيتهم».

وقال: «فور وقوع الحادثة صدرنا رسالة إلى مرضى السكلر بأن هذا الفعل لا يمثلنا ولا ينتمي لنا».

وبين أن هذا السلوك يجب ألا يمر مرور الكرام فهو سلوك معيب ويجب ألا تتكرر الحادثة.

وقال: «ليس من حق المريض أن يفرض عضلاته لأخذ علاج معين بالقوة»، مضيفاً «نحن نقف مع المريض حتى آخر رمق، ولن نتنازل عن أي حق من حقوق المرضى ولكن علينا واجبات يجب اتباعها».

واختتم الكاظم حديثه بالقول: «المؤسسة الصحية يجب أن تقف صامدة وأن نحافظ عليها وعلى كوادرها... نحن أولى من وزارة الصحة في الدفاع والحفاظ على هذه المؤسسة الصحية لأننا المستفيدون منها».


تــويـتـــر

انستقرام

مواقع صديقة

التواصل الاجتماعي

القائمة البريدية