الأحد 04 جمادى الأولى 1439 للهجرة
21 يناير 2018 للميلاد

هشاشة العظام تصيب النساء بنسبة 80% والرجال 20%

للكاتب 5 | في التصنيف أخبار طبية عامة | الخميس 22 شوال 1389 للهجرة 01 يناير 1970 للميلاد 04:00 صباحاً


تحت رعاية وزيرة الصحة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح، نظمت جمعية هشاشة العظام البحرينية صباح أمس مؤتمر اللقاء الخليجي الأول لهشاشة العظام، بحضور عدد من الخبراء والأطباء والمختصين في مجال طب العظام من مملكة البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي، وذلك في فندق كراون بلازا.

وقالت وزيرة الصحة إن ارتفاع متوسط عمر الإنسان والتطور غير المسبوق في طبيعة الأمراض المزمنة المنتشرة عالميا، ومنها مرض هشاشة العظام، قد أسهم في زيادة الأعباء الاجتماعية والاقتصادية وبخاصة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، لذا فالاكتشاف المبكر ومنع هشاشة العظام أمر لا بد منه في ظل وجود العلم الطبي والتكنولوجيا الحديثة، مؤكدةً أن وزارة الصحة في مملكة البحرين سعت وفي إطار التزامها بتوجيهات القيادة الرشيدة إلى نشر التوعية والعمل على وقاية المجتمع من الأمراض بصفة عامة والأمراض المزمنة ومنها مرض هشاشة العظام، إذ تبنت الوزارة ومن خلال استراتيجيتها مبادرة الحفاظ على صحة السكان من خلال تعزيز الصحة والوقاية، حيث ركزت على برامج الكشف المبكر للأمراض وعملت على تطوير وتنفيذ السياسات العامة لتشجيع أنماط الحياة الصحية عبر فِرق عمل مؤهلة ومتخصصة.

من جانبها، أشارت رئيس جمعية هشاشة العظام البحرينية الدكتورة جميلة مخيمر إلى أن الجمعية تأسست منذ عام 2000م وحققت العديد من الإنجازات في مجال توعية المجتمع، حيث تهدف الجمعية إلى نشر الوعي في مملكة البحرين حول هشاشة العظام ومساعدة المرضى على كيفية التعامل والتعايش مع مرضهم من خلال اتباع أفضل الطرق الصحية، موضحةً أن هشاشة العظام في جميع أنحاء العالم تسبب أكثر من 8.9 ملايين كسور سنويا، وأن واحدا من كل ثلاث نساء فوق سن 50 سوف تعاني من كسور هشاشة العظام، وكذلك واحد من كل خمسة رجال الذين تزيد أعمارهم على 50 عامًا، لافتةً إلى أنه بحلول عام 2050، من المتوقع أن يزداد معدل الإصابة بكسر الورك في جميع أنحاء العالم بنسبة 310 في المائة و240 في المائة لدى النساء، مقارنة بالمعدلات في عام 1990، إذ بحسب ما أشار إليه البنك العالمي فإن 8-20% من السكان فوق سن الخمسين عامًا يعانون من هشاشة العظام، وأن النسبة ستزداد إلى 25% في عام 2020، وستصل إلى 40% في عام 2050، وتابعت: «كما أشار البنك العالمي إلى أن معدل كسور منطقة الحوض بمنطقة الشرق الأوسط حاليا تُمثل ثلث المعدل العالمي، ومن المتوقع حدوث زيادة مطردة عالميا في كسور الحوض وخاصةً لسكان العالم الذين تجاوزت أعمارهم الخمسين سنة».

وأوضحت الدكتورة مخيمر أن مرض هشاشة العظام يُصيب النساء بنسبة 80% والرجال بنسبة 20% لذلك فالاكتشاف المبكر ومنع الإصابة بالهشاشة أمر لا بد منه في ظل وجود العلم الطبي والتكنولوجيا الحديثة. فعلى الصعيد الخليجي والإقليمي فإن الإصابة بهشاشة العظام في مملكة البحرين ودول الخليج العربي تُقدر بنسبة 25%، لافتةً إلى أن هذا المؤتمر يهدف إلى تكوين شبكة من المتخصصين بين دول مجلس التعاون لتوحيد الاستراتيجية التوعوية والصحية في مجال هشاشة العظام، واكتشاف العوامل المؤثرة على صحة العظام، والسعي نحو التغلب على التحديات وتطوير طرق التثقيف والتوعية والعلاجات المقدمة لمرضى هشاشة العظام.


تــويـتـــر

انستقرام

مواقع صديقة

التواصل الاجتماعي

القائمة البريدية